مدونة الأسرة وإشكاليات الزواج في المجتمع المعاصر

Société

partages

مدونة الأسرة وإشكاليات الزواج في المجتمع المعاصر

شكلت مدونة الأسرة التي رأت النور في 2005 ثورة اجتماعية وتشريعية بالنظر لطابعها التقدمي وللمكاسب التي جاءت بها لفائدة حقوق المرأة والأسرة عموما، كما استوعبت مدونة الأسرة التحولات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي عرفها المجتمع المغربي
وحظيت مؤسسة الزواج بالنصيب الأكبر في مقتضيات مدونة الأسرة الجديدة على اعتبار أن الزواج هو عماد الأسرة التي تلتقي فيها الحقوق والواجبات
هكذا، عمل قانون الأسرة على تفعيل مبدأ المساواة بين الزوجين، إذ أصبحت الزوجة متساوية مع زوجها في رعاية الأسرة وذلك على عكس مدونة الأحوال الشخصية (المدونة السابقة) التي كانت تضع رعاية الأسرة بيد الزوج
ومن أجل تكريس حسن المعاشرة بين الأزواج، تخلت مدونة الأسرة على مفهوم واجب طاعة الزوجة لزوجها وحصر وظيفة المرأة في رعاية شؤون البيت وتربية الأطفال، حيث أصبحت الحقوق والواجبات متساوية ومتبادلة
و اليوم، وبعد مرور ما يقارب احدى عشرة سنة على تطبيق مدونة الأسرة، يجمع عدد من الفاعلين على أن تفعيل مقتضيات المدونة لا زالت تعترضه بعض العوائق متعلقة على الخصوص بتفسير بنودها، وكذا منها ما هو مرتبط بضرورة تأهيل قضاء الأسرة وتكوين قضاة متخصصين في هذا المجال
من هذا المنطلق،ارتأت مها الشريبي التطرق الى موضوع الزواج في حلقة اليوم من برنامج حديث النسا والإحاطة بالإشكاليات المتضاربة التي يعاني منها، رهانات بعضها لم تكن موجودة أو بالأحرى ظاهرة في الماضي

découvrez également

Les blouses blanches en colère: Grève générale aujourd’hui et demain Société

allo-les-jeune-729x90

RADIO 2M

à propos de votre Radio

fréquences

retrouvez-nous, où que vous soyez

GRILLE DES PROGRAMMES

Découvrez nos programmes