كيف الحال : كيف تبدأ عامك الدراسي بنجاح ؟

Société

partages

كيف الحال :  كيف تبدأ عامك الدراسي بنجاح ؟

« كل يوم هو فرصة جديدة و نهاية كل عطلة مدرسية ما هي إلا انطلاقة جديدة » حسب خبير المرافقة التربوية الدكتور عبد الهادي الكاسمي، هذا هو الشعار الذي يجب أن يتخذه كل شخص يطمح للمضي قدما نحو الأمام .

عند انطلاق الموسم الدراسي الجديد يكون هم كل من الطلبة ، التلاميذ والآباء هو النجاح الدراسي . لهذا الغرض، يجتهد الآباء في توفير لوازم الدخول الدراسي و اقتناء أبهى الملابس من اجل تحفيز أبنائهم . إلا أن هذه التحضيرات لا يجب أن تقتصر على الجانب المادي فحسب بل الجانب المعنوي كذلك.

اتخاذ الخطوات الصحيحة في بداية المشوار هو السر في كون بعض التلاميذ والطلبة متفوقين في دراستهم بالمقارنة مع أقرانهم.

من أبرز الاستعدادات التي يقوم بها الاباء بغية لقاء العام الجديد تنظيم « اجتماع للعائلة ».

ينصح الدكتور الكاسمي أفراد الأسرة بالجلوس حول طاولة مستديرة و أخذ ورقة و قلم لتقييم السنة الدراسية الفارطة و لما لا تدوين الانتظارات الجديدة و التغييرات الممكنة.

من بين الأسئلة التي يمكن أن يطرحها الطفل  : لماذا أدرس ؟ لمن أدرس ؟ ما هي أكبر طموحاتي المستقبلية ؟

هذه الأجوبة تكون جوهرية و تسمح للآباء بالتعرف على جوانب من شخصية أطفالهم لم يلحظوها من قبل، كما أنها تشكل دليلا يمكنهم من مساعداتهم على تحقيق أحلامهم مستقبلا.

التحضير للانطلاقة الجديدة ليس عملية رهينة بالآباء و الأطفال فقط، فنجاحها مرتبط بالمؤسسات التعليمية كذلك التي تحرص على تعليم الطفل و ارشاده. على هذا الأساس، يجب على الاباء حضور الاجتماع الأولي الذي تنظمه  المدرسة من أجل التعرف على الطاقم التربوي. هذا اللقاء الأولي يعطي الاباء لمحة أولى عن انتظارات المدرسين من التلاميذ و الاباء ومن ثمة تحديد كيفية مساعدتهم على القيام بمهمتهم على أكمل وجه.

للتعرف عن الاستعدادات اللازمة لاستقبال العام الدراسي الجديد، يمكنكم الاستماع لحلقة اليوم من برنامج كيف الحال رفقة عزيزة العيوني و  الدكتور عبد الهادي الكاسمي.

découvrez également

Les blouses blanches en colère: Grève générale aujourd’hui et demain Société

allo-les-jeune-729x90

RADIO 2M

à propos de votre Radio

fréquences

retrouvez-nous, où que vous soyez

GRILLE DES PROGRAMMES

Découvrez nos programmes